Category Archives: المقابلات

ماذا بعد ظهور الرواية الرقمية التفاعلية؟

ظهرت الرواية الرقمية التفاعلية منذ بداية الألفية الثالثة لتكسرالتقاليد الكلاسيكية لكتابة هذا النوع الأدبى وتثير الجدل حول مستقبله. ترى؟ ما هو مستقبل الرواية فى ظل ازدهار تكنولوجيا المعلومات؟ فى حوارنا معه يحاول د.محمد هندى أن يجيب عن هذا السؤال

 بقلم أحمد كفافى 

14269878_1212253638796977_150572378_n

د.محمد هندى

ظلت تكنولوجيا المعلومات منذ ظهورها متمثلة فى شاشة الحاسوب والشبكة العنكبوتية والقنوات الفضائية محط اهتمام الإعلاميين وأصحاب الأعمال وغيرهم من العاملين فى المجالات المختلفة التى تغيرت تغييرا جذريا باعتمادها على تلك التكنولوجيا. لكن بقى تأثيرها على مجالى الثقافة والتعليم وغيرهما من المجالات النظرية الأخرى فى المنطقة العربية غير ملحوظ  لسنوات عديدة. لكن كان لابد أن يظهر مثل هذا التأثير والملايين من شبابنا عاكفون على استخدام الإنترنت فى العديد من ضروب الحياة.  

راحت الشبكة العنكبوتية تقتحم مجال الأدب وذلك عندما بدأت التكنولوجيا الرقمية تغزو تقنيات السرد فى الرواية والقصة القصيرة والشعر لتتمخض عن تيار أدبى وليد طرحه بعض النقاد تحت مسمى ( الأدب الرقمى التفاعلى). 

 والواقع أن هناك سببين لتأخر ظهورهذا التيار: أولهما أن التكنولوجيا الجديدة لم تأت فى صورة مكتملة منذ ظهورها، بل تمثلت فى بادئ الأمر فى صورة رسائل إلكترونية ( إيميلات) ثم جاء ( التشات) الجماعى وتبعه الخاص على مواقع مثل ( الياهو) و ( الهوت ميل) إلى أن ظهرت مواقع التواصل الاجتماعى  مثل ( الفيس بوك) و ( التويتر) و ( اليوتيوب). ومع كل تطور جديد كان هناك رد فعل جاء فى صورة أعمال قليلة غير ملحوظة، وظل الأمر على هذ الحال إلى أن تراكمت الأعمال وأصبحت ظاهرة فجائية.أما الأمر الثانى، كما سبق أن ذكرنا ،هو عدم مبادرة المتخصصين فى كل مجال النقد بوجه عام بالتعرف على ماهية وسائل الاتصال الرقمى، فإذا كانوا لا يعرفونها ولا يعترف بعضهم بجديتها فكيف نتوقع منهم النظر بعين الاعتبار إلى تأثيرها على الأدب!! 

والواقع أن عدم الاعتراف بها جاء من قبل بعض النقاد فى صورة رفض، لكن صدور العمل تلو الآخر من الروايات والقصص القصيرة التى وظفت الإنترنت فى تقنيات السرد كان بمثابة الإنذار،إنذار بأن هذا الرفض أصبح فى غير محله على الإطلاق. ومن هذا المنطلق إلتقينا الدكتور محمد هندى صاحب أول دراسة تتناول هذا التيار بعد أن اكتملت صورته الأولى. هندى، مدرس الأدب الحديث بكلية الآداب جامعة سوهاج، نال بدراسته هذه  درجة الدكتوراة بتقدير ممتاز وذلك فى أواخر عام ،2015 وهو لا يزال يواصل البحث بشغف دؤوب فى هذا المجال وتطوراته.

 

عندما شرعت فى اختيار الرسالة هل كان هناك موضوع غير الرواية الرقمية التفاعلية؟

عادتي كانت كعادة الباحثين بعد الانتهاء من مرحلة الماجستير، فكرتُ في موضوعات أخرى غير مطروقة، وكان من بين إرشادات المشرفين أن أتناول ظاهرة جديدة يمكن أن تشكل رؤية نقدية  تمثل إضافة وقيمة بحثية مثل الحديث عن مظاهر التجريب في الرواية العربية ، والظواهر الفنية في سرد الشباب، وأثر الإنترنت في الرواية على سبيل المثال. 

 ثم كيف وقع اختيارك عليه رغم أن تيار الرواية الرقمية التفاعلية لم يكن حتى إلى الآن تيارا مكتملا…أى أنه ما يزال فى طور النمو؟

كما أشرت سابقا هناك موضوعات عدة طرحت للدراسة، لكن كان موضوع أثر الإنترنت في الرواية هو أكثر الموضوعات طرحا، وأصبح بالنسبة لي مغامرة من نوع خاص، ولذلك بدأت البحث أولا في رصد العلاقة ورقيا، ثم تطورت إلى بحثها على المستوى الرقمي. 

هل قرأت الروايات الرقمية التفاعلية مترجمة وانت تقرأ الروايات العربية من هذا النوع؟ ما أهم هذه الروايات؟

حقيقة لم أتعمق فيها كثيرا، بل تصفحت بعضها من خلال الإنترنت لكني قرأت ما كتب عن الأعمال الرائدة في هذا المجال، مثل إشارات “سعيد يقطين” و”فاطمة البريكي”، عن نص “الظهيرة” لـ” مايكل جويس”، أما عن الروايات الرقمية التفاعلية العربية، فدرست غالبية النصوص العربية في هذا المجال، مثل “قصة ربيع مخيفة للمصري” لأحمد خالد توفيق، و”صقيع” للأردني محمد سناجلة، و”على بُعْد مليمتر واحد فقط”  للمغربي عبد الواحد أستيتو. Read the rest of this entry

ياسمين ثابت: «أعتبر أنّ روايتي وثالثهما الموت هي العمل الأول الذي أقول بكل فخر أنه يمثلني»

الرواية وثالثهما الموت تناقش مفهوم الحرية

 ألبرتو برينغوير

14182573_1776197965961620_1968303513_n

الكاتبة المصرية ياسمين ثابت

مبارك لكِ ياسمين، لقد شاركتِ فرحتك مع قراءك واصدقاءك وكذلك متابعيك في وسائل التواصل الاجتماعية والمواقع  بقرب صدور روايتك الجديدة مع دار السراج، ماذا تعني هذه الرواية لك؟ كيف تلقيتِ خبر صدورها قريبا؟

سعيدة جدا بمباركتك شكرًا جزيلاً لك ولإتاحة هذه الفرصة العظيمة لي.

 بخصوص روايتي وثالثهما الموت أعتبر أن هذه الرواية هي العمل الأول الذي أقول بكل فخر أنه يمثلني؛ فلقد صدر لي أربعة كتب إليكترونية وكتاب ورقي، ومع هذا في كل عمل كنت أشعر أني أحتاج لكتابة عمل يمثلني يمثل الأسلوب الذي أتمنى الكتابة به.

شعرت بفرحة غامرة مع اقتراب تحقق حلمي ووصول كلماتي للورق، ولكني لن أصدق نفسي حتى أراهاوأمسك بها بين يدي. ربما سأبكي حينها من الفرحة!

كيف هو أداء دار السراج معك؟ هل أعجبكِ غلاف الرواية؟

أداء ممتاز وقيم جدًا. شعرت أنني من أولوياتها وهذا ما يهمني حتى الآن. بالنسبة للغلاف شعرت بالسعادة لأننى قمت بتصميم غلاف روايتي أخيرًا. كان هذا حلمًا لي، وقد قمت بتحقيقه، وقد قام أستاذ أسامة علام بوضع اللمسات النهائية في الغلاف وضبطه بحيث يكون جاهزًا للنشر.

هل واجهتكِ صعوبات عديدة حتى تصلي إلى ما وصلتِ إليه؟

الكثير الكثير من الصعوبات؛فقد تم رفض روايتي من بعض دور النشر لجرأة محتواها، وهذا ما أشعرني ببعض الإحباط لأني مؤمنة جدًا بحرية التعبير، ولا أحب التوجيه الذي أشعر به في سوق بيع الروايات.

 يسعدني أن السراج أعطتني هذه الفرصة وشجعتني لأكتب ما يحلو لي؛ فلقد كان تقييمها لعملي أدبيًا وليس من حيث الأفكار التي ربما لا تتماشى مع فكر السوق حاليًا. واجهت العديد من الشخصيات التي حاولت احباطي عن المضي في طريقي ولكن الحمد لله استطعت أن أستمروأحقق حلمي.

متى ستكون روايتك الجديدة وثالثهما الموت في المكتبات بإذن الله؟

في خلال أيام بإذن الله.

لماذا قمتِ باختيار هذا العنوان تحديدًا؟

شعرت أنه العنوان الأنسب لأن الموت صار في كل زاوية من زوايا حياتنا، يشاركنا كل شيء ويجلس بين كل شخص وآخر وكأنه ظل جديد أضيف إلى ظلنا. وهو أيضا مناسب لوصف جميع العلاقات بين أبطال الرواية وليس فقط البطلة والبطلة الرئيسيين.

هل تصنفين روايتك على أنها ذات طابع رومانسي؟

الرواية إنسانية بالدرجة الأولى فيها العديد من قصص الحب المتشابكة والمتشعبة مع خلفية سياسية تلقي الضوء على أمور ربما لم يشر إليها أحد في أعماله.

 من وجهة نظري: الرواية تحمل العديد من الموضوعات بداخلها تناسب مختلف الأذواق للقراء، فحتى المحب لأدب الرعب سيجد في هذه الرواية نوع من الرعب النفسي، ومن يفضل الكتب الإجتماعية أو الفلسفية التي تناقش ما وراء الموضوع سيجد هذا بين السطور كذلك، وهذا ماكنت أتمنى أن أكتبه، كنت أتمنى أن أكتب رواية لا تخضع لتصنيف أو طابع واحد.

هل تتواجد الكاتبة ياسمين ثابت بنفسها في داخل صفحات الرواية؟ هل هناك شخصية تعبر عنك أو عما بداخلك؟

لابد أن أتواجد حتى لو لم أرغب بهذا. ربما ليس هناك شخصية تمثلني، ولكن أحب أن أنوه بشكل حصري أن هناك شخصيات متناقضة تمثل صراعات داخلية في نفسي. Read the rest of this entry

الكاتبة السعودية ريم الصقر: «إن شاء الله سوف يكون هناك توقيع في معرض الكتاب بالقاهرة في شهر فبراير 2017»

تسلط زايا الضوء على المصاعب والعقبات التى تواجه المرأة العربية المثقفة في مجتماعاتها المحلية

فيسبوك الكاتبة

 ألبرتو برينغوير

12072768_1501318290194084_4921029021730487434_n

الكاتبة السعودية ريم الصقر

نشرت مجموعة النيل العربية روايتك زايا، ماهي صعوبات النشر من وجهة نظرك؟
الحقيقة أنا لم أواجه صعوبة بالأمر ولكن المشكلة كانت في ترددي بالنشر.

ماذا كان رد فعلك حين علمتي ان روايتك ستنشر ورقيا؟
قلق لا يمكن وصفه

ماهي نقاط قوة قلمك ونقاط ضعفها؟
بظني .. أشعربأن نقطة القوة حين أتكلم عن وضع نفسي لأحد أفراد القصة
أما نقاط الضعف ربما أن قلمي لا يتمتع بطولة البال ويقفز بالأحداث بصورة مختصرة ..

ماذا كان يعني لك نشر هذا الكتاب الورقي؟
يشبه ميلاد طفل جديد لعائلة شغوفة بالأطفال

أمّا العنوان فهو مهمّ جدا، هل كان صعب اختيارالعنوان للرواية؟ ولماذا أخترت زايا ليكون عنواناً لروايتك؟
زايا هو إسم بطلة القصة .. بالأصل إسمها زاهية ولكن حين إنتقلت للندن صار الإنجليز ينطقونه ( زايا )

تسلط هذه الرواية الضوء على المصاعب والعقبات التى تواجه المرأة العربية المثقفة في مجتماعاتها المحلية، لماذا قررت الكتابة عن الوضع الحالي للمرأة العربية؟
لأني أنتمي لفئة النساء .. وأواجه بعض العراقيل بفكر المجتمع Read the rest of this entry

الرواية الأولى “أيام جميلة” للكاتبة الفلسطينية ريما إبراهيم حمود تتحدث عن مرضى التصلب اللويحي المتعدد

«الأدب هو صوتنا، لذا فلا بد لنا أن نحافظ على صوتنا مرتفعا و مميزا ليحارب التشويه الذي تسببه قنوات الإعلام على اختلافها»

فيسبوك الكاتبة

من: ألبرتو برينغوير وسارة كرم

نحن-وهم---بقلم---ريما-إبراهيم-حمود-1

ريما إبراهيم حمود

 

نبدأ بسؤال بسيط، هل يمكنكِ أن تخبرينا عن المنهج الذي تتبعينه في الكتابة؟

ليس لي أي منهج في الكتابة ، أنا فوضوية جدا في الكتابة بحيث أنني قد أكتب ثلاث قصص قصيرة في يوم واحد ، و قد لا أكتب أي شيء لشهور طويلة ، و الفكرة لدي قد تتولد من كلمة ما لمحتها في مكان ما و استفزتني لأقول شيئا من خلالها فتصير قصة، أما في الرواية فأنا أضع مخططا لها قبل أن ابدأ بالكتابة و أبحث في موضوعها طويلا ، و قد أتواصل مع المعنيين بالموضوع الذي تناقشه الرواية ، ثم أختار الشخصيات الرئيسية و شكلها و أرسم مخططا لمسيرة الرواية – و قد أخرج عنه – ، و أثناء الكتابة أظن أنني كنت أعيش في زخم شخصياتها أثناء الكتابة ، فلازمتني طوال اليوم حتى في عملي ، فأراها أمامي و أعيش حالتها ، و أفكر في مسار كل شخصية كما لو أنني هي ، و لا استطيع أن أترك شخصيات روايتي معلقة في موقف إلا و أحاول أن أخرجها منه لتدخل في موقف أصعب و أعقد .

هل لديكِ طقوس معينة؟

أحب الهدوء ، ألجأ إلى حاسوبي ليلا بعد أن ينام طفلي ، و المكان غارق في العتمة و فنجان شاي كبير بجانبي ، و أكتب حتى أجد أنني علقت في مكان ما فأترك الحاسوب ، و أنام … ثم أعود لأكمل ما بدأته بعد أن أكون قد أكملت الحكاية في ذهني ، و في الروايتين كانت الكثير من الأحداث تولد فجأة دون أن أخطط لها أبدا ، حتى أن بعض الشخصيات ظهرت من فراغ .

كيف تصفين لنا طريقة كتابتك؟

قد يقول بعض النقاد أنها الواقعية السحرية أحيانا ، و أنها السهل الممتنع أحيانا أخرى ، و أنني أستطيع أن أكون شديدة البساطة في الكتابة حتى أدهش القارئ ، و قد تكون بعض قصصي رمزية جدا ثرية بالتصاوير و البلاغة و الغموض ، الموضوع لدي يحكم الأسلوب، و أحب دائما أن آخذ القارئ في قصصي و في رواياتي إلى مكان لا يتوقعه عند النهاية ، و أن أخالف أي توقع له فينتهي من قصتي بدهشة تلازمه طويلا .

أيام جميلة عنوان روايتك؛ لماذا اخترتِ هذا العنوان؟
هل واجهتكِ مشاكل في اختياره؟

حيرني عنوان هذه الرواية طويلا ، وجه لي الكثير من الأصدقاء نصيحة بتغيير العنوان ، لكنني لم أستطع فعل ذلك ، كانت شخصية جميلة بطلة الرواية إلى جانب البطل عمار تلازمني ، ولم أشعر أن عنوانا آخر قد يعبر عما سيجري داخل الرواية غير ( أيام جميلة ) كما أن العنوان خادع إذ يبدو أنني سأتحدث عن أيام جميلة حلوة في الرواية و سيجد القارئ أنني سأتحدث عن مسيرة حياة امرأة اسمها جميلة بعد إصابتها بالتصلب اللويحي المتعدد .

أنتِ كاتبة فلسطينية، برأيك ما الدور الذي يلعبه الأدب الفلسطيني في إيصال حقيقة ما يجري على الأرض هناك وبخصوص القضية الفلسطينية للعالم؟ هل يمكن أن يلعب الأدب هذا الدور حقًا؟

الأدب الفلسطيني استطاع حقا أن يتخذ مراكز الصدارة في أشكال الأدب المتنوعة ، فمن لا يعرف محمود درويش و إبراهيم نصر الله و فدوى طوقان و إبراهيم طوقان و غيرهم من الروائيين الذي ما زالوا يحاولون إيصال صوتهم للعالم ، ولا ننسى الفائز بجائزة البوكر العربية لهذا العام ربعي المدهون ، و في الحقيقة كان المأساة الفلسطينية التي كتبها إبراهيم نصر الله شديدة التأثير في نفسي لما سجلته عن حياة الفلسطينيين عبر ما يزيد عن مئة عام ببراعة و صدق .

الأدب هو صوتنا ، لذا فلا بد لنا أن نحافظ على صوتنا مرتفعا و مميزا ليحارب التشويه الذي تسببه قنوات الإعلام على اختلافها . Read the rest of this entry

سارة كرم: « يحتاج الأدب في مصر والوطن العربي عموما إلى قدر ما من المحلية والأصالة كي يستطيع أن يصل يوما إلى العالمية»

هذه المجموعة القصصية من قتل سعيد مسعود؟ ستلمس قلبك دون شك واحلامك وطفولتك

فيسبوك الكاتبة

من: ألبرتو برينغويرو ياسمين ثابت

سارة كرم

سارة كرم

من وجهة نظرك هل يجب أن يكون للأدب هدف؟

برأيي أن أي عمل أو نشاط يقوم به الإنسان في الدنيا يجب أن يكون له هدف وإلا كان عملا فارغا من المعنى والقيمة! الأدب أيضا نشاط إنساني، لذا فهو لن يشذ عن هذه القاعدة. ومع ذلك بالنسبة للأدب، فقد ثارت على مدار القرون الخلافات بين النقاد والكتاب حول هذه النقطة، هناك من يؤيد أن يكون للأدب مسحة دعائية ﻹيديولوجية ما أو وعظية مباشرة، وهناك على النقيض من يعتقد أن مهمة الأدب وأهدافه ينبغي أن تتلخص في إحداث متعة جمالية، الحقيقة أنني أقف مع كثيرين مثلي في المنتصف بين هذين الطرفين المتناقضين، أولا: الأدب لكي يكون أدبا لا بد أن يحتوي على قيمة فنية تشكله ومتعة جمالية يقدمها وإلا فقد جوهره كأدب وتحول إلى أي نص آخر غير أدبي. وثانيا: لا بد أن يحتوي الأدب في الوقت نفسه على هدف ما غير جمالي، رسالة يرغب في توصيلها، طريقة إيصال هذه الرسالة يجب أن تتم بشكل غير مباشر.

أومن تماما بأن للأدب قدرة سحرية على المشاركة في تغيير الواقع، هذا التغيير لا يتم بشكل سريع أو مباشر، لكنه يحدث ببطء وبشكل غير مباشر ربما لا يشعر به القارئ نفسه، هناك الكثير من الأعمال الأدبية التي ساهمت في تغيير مجتمعاتها، ولست مولعة بجمع الأمثلة وضربها حول هذا الموضوع، لكني واثقة أنها موجودة! ولو اقتصرت مهمة الأدب على المشاركة في تشكيل وعي البشر وإذكاء وتطوير معرفتهم بجوهر الحياة وطبيعة مجتمعاتهم فهذا وحده يكفي، أن يجعلنا الأدب نفهم ما جرى دائما ويجري حولنا وداخلنا أيضا وداخل الآخرين بشكل أفضل.

علاقة الدين بالأدب البعض يعتبرها شئ يقلل من قيمة الادب فما رأيك انت؟

هذا السؤال خارج المجال الحقيقي للأدب، أعني أنه غير ملائم حتى على مستوى الطرح! يرتبط الأدب ارتباطا وثيقا بالإنسان والمجتمع، لا أعتقد أن الأدب يمارس دعاية أو سطوة دينية بأي شكل من الأشكال، النص الأدبي ليس نصا دينيا.. ليس هناك علاقة بين الاثنين، وهذا الأمر يختلف عن أن ينقل الأدب صورة شخص متدين أو شخصية تؤمن بتعاليم معينة في أحد نصوصه، فالأدب يصور الإنسان، والإنسان قد يكون متدينا وله معتقداته الدينية الخاصة، هذا لا يعني عمل دعاية للدين أو دعوة له بواسطة الأدب، ولكنه تعبير عن الإنسان، الإنسان الذي يمثل الدين غالبا في جميع أنحاء العالم جزءا ما من حياته. Read the rest of this entry

ياسمين حسن: «بعض دور النشر لا تقدم اليوم أدبا حقيقيا»

نشر كتاب ورقي يعني لي خطوة سحرية نحو عالم حلمت كثيرا بالدخول إليه

فيسبوك الكاتبة

من: ألبرتو برينغويرو ياسمين ثابت

ماريا رواية للكاتبة يا سمين حسن عن دار تويا للنشر والتوزيع

ماريا رواية للكاتبة يا سمين حسن عن دار تويا للنشر والتوزيع

ستصدر رواية بعنوان ماريا عن دار تويا قريبًا, ولكن متى ستقومين بنشرها؟

ستصدر رواية ماريا في بداية شهر أغسطس إن شاء الله .

لماذا قررتِ القيام بنشر روايتك عن دار تويا؟

في الفترة الأخيرة كنت أسمع وأشاهد الأحداث التي تدور بين الكتّاب وأصحاب دور النشر وبين القارئ والكاتب أيضا ، بحكم وجودي في أكثر من مجموعة ثقافية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، وكانت الشكوى الدائمة  والتي أصابتني بالرعب  هي أن بعض دور النشر لا تقدم اليوم أدبا حقيقيا  بل أنها تهتم بأشياء أخرى بعيدة كل البعد عن الهدف الأول والغاية الأسمى من فكرة النشر ، لذا ظللت  أبحث عن دار نشر تساعدني في تحقيق حلمي ولا تنتمي في الوقت ذاته إلى فئة دور النشر التي تستغل الكاتب او تروج لمحتوى غير جيد .. ووجدت  ضالتي في تويا .

ماذا كان يعني لك نشر هذا الكتاب الورقي؟

نشر كتاب ورقي يعني لي خطوة سحرية نحو عالم حلمت كثيرا بالدخول إليه ، عالم الكتاب .. كقارئة أعتبر الكتاب هو صحيفة سحرية تحملني إلى الآفاق التي لم أحلم يوما بزيارتها أو الوصول اليها لذا فخطوة  نشر كتاب ورقي هي بمثابة  قفزة عالية .. علقت من خلالها  بذلك العالم الشديد الرقي ، و أتمنى ان يكون انضمامي هذا إضافة جيدة الى عالم الكتاب .. واسطورة الكلمة . Read the rest of this entry

حسن الحلبى: روايتي تظهر الحب المستحيل الذي لا سبيل للوصول إليه

التقنيات بالكتابة والاسلوبية جميلة ومبتكرة وجذابة

الرواية  مستحيلة الطبعة الرابعة  الرواية رجل يكره الأحذية الطبعة الثانية

الرواية “مستحيلة” الطبعة الرابعة
الرواية “رجل يكره الأحذية” الطبعة الثانية

فيسبوك وتويتر وموقع الجوريدز الروائي والشاعر

من: ألبرتو برينغوير و ياسمين ثابت

الكاتب حسن الحلبي

الكاتب حسن الحلبي

ماذا كان يعني لك نشر هذا الكتاب؟

فكرة الرواية برأسي منذ فترة طويلة ، وأخذت أكتبها على فترات ، واستغرقت مني 4 سنوات ، ونشرها في كتاب كان شيئاً لا بد منه ولو بعد حين ..

برأيك ماذا سيجد القراء في روايتك؟

رغم أنني من النوع المتفائل بالحياة لكنني أدبياً أميل إلى الاكتئاب ، روايتي تظهر الحب المستحيل الذي لا سبيل للوصول إليه.. 

هذا الكتاب قد نشر مع دار كيان للنشر…كيف يسير العمل مع دار النشر؟

أعجبني فيهم مرونتهم العجيبة ، وأخلاقهم الرائعة ، وكما تعاملت معهم في مستحيلة سأتعامل معهم بشأن روايتي القادمة (رجل يكره الأحذية) إن شاء الله 

كيف كانت مبيعاتكم في معرض الكتاب الدولي ؟

لا تنس أن المنافسة في المعرض شديدة ، لكن رغم هذا والحمد لله صرت الطبعة الثانية من الرواية بعد انتهاء المعرض بثلاثة أشهر 

هل سيكون لكم حضور في معارض اخرى خارج مصر؟

ربما Read the rest of this entry

بريود هي مجموعة قصصية كتبها كاتب محمد متولي من منظـور أنثوى بحت

مجموعة قصصية خفيفة قصيرة أهم ما يميزها أنها كتابة رجل

بريود الطبعة الخامسة

بريود الطبعة الخامسة

فيسبوك وتويتر وبلوق وجود ريدز الكاتب

من: البيرتو برينغوير

في بمعرض القاهرة الدولي ٢٠١٤

في بمعرض القاهرة الدولي ٢٠١٤

انت مجموعتك القصصية “بِريود الأعلى مبيعًا في جناح الربيع العربيبمعرض القاهرة الدولي 2014، كيف تسلّمت الخبر؟

بالطبع كانت سعادتي لا توصف خاصة وأن المجموعة صدرت في معرض الكتاب في العام الماضي (فبراير 2013) وبالرغم من مرور عام كامل إلا أنها مازالت تحقق نسبة قراءة عالية وهو شيء يسعدني جدا.

قمتَ بتوقيع روايتك مع دار الربيع العربي للنشر والتوزيع فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، كيف كانت تجربة زيارتك للمعرض ككاتب؟

أحرص دائما على زيارة معرض الكتاب كل عام لشراء الكتب والاطلاع على أحدث الإصدارات ودور النشر الجديدة وأيضا لمراقبة نوعية الكتب والأغلفة التي تحمل أفكارا جديدة. وهذا العام في رأيي كان المعرض ناجحا إلى حد كبير. لاحظت توافد أعداد كبيرة من الزوار وأيضا صدر العديد من الكتب لمجموعة كبيرة من الكتاب الشباب وغيرهم وصدرت أيضا بعض الكتب باللغة الإنجليزية. وفي رأيي هذا دليل على زيادة الوعي الثقافي وزيادة عدد المبدعين والمهتمين بالقراءة والكتابة.

ومتى سيكون حفل توقيعك القادم؟

منذ أسبوعين كنت في ضيافة نادي القصة بالأقصر وسعدت كثيرا باللقاء والمناقشة الرائعة وخلال أيام سيكون هناك حفل توقيع للمجموعة فيمعرض الكتاب بالإسكندرية احتفالا بإصدار الطبعة الرابعة من المجموعة. Read the rest of this entry